Sarba el Nabatieh – The old church of Our Lady

Sarba, Al Janub, Lebanon

Other Details

كنيسة السيّدة القديمة

Sarba En-Nabatieh

Nabatieh

Nabatieh

كنيسة السيّدة القديمة - صربا النبطيّةكان البناء أساسًا جزءً تابعًا للقلعة العثمانيّة القريبة منه، إشتراه أهل البلدة وحوّلوه إلى كنيسةٍ كرّسها المطران بولس بصبوص سنة ١٩١١. البناء كناية عن سوقٍ واحد مسقوفٍ بالقرميد. رُمّمت سنة ٢٠٠٥. تحوي الكنيسة لوحةً للعذراء محليّة الصنع تعرّضت للضرب بالرصاص خلال الحرب العالميّة الأولى.The old church of Our Lady - Sarba el NabatiehThe building was originally a part of the nearby Ottoman castle, the villagers bought it and converted it into a church that was consecrated by Bishop Boulos Basbous in 1911. The church consists of a single nave with a brick roof, it was renovated in 2005. In the church is displayed a local painting of the Madonna that holds marks of Ottoman bullets from World War I.

Visited 230 times, 2 Visits today

Reviews are disabled, but trackbacks and pingbacks are open.

Related Listings

Ashkout – The monastery of Sts Peter and Paul

Aachqout, Lebanon

دير مار بطرس وبولس

Aachqout

Keserwan

Mount Lebanon

دير مار بطرس وبولس - عشقوت

بنى البطريرك بولس مسعد الدّير في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وجعله مركزًا بطريركيًّا له إبّان حبريته. استقدم للكنيسة تمثالين رخاميّين والأواني من روما، مع مجموعة من اللوحات الصغيرة. أمّا اللوحة الكبيرة فوق المذبح وسط الكنيسة، فهي من عمل داود القرم. بعد وفاته، دُفن البطريرك في الكنيسة، وأوقف الدّير لعائلة مسعد. تحوّل في فترةٍ من الزمن إلى مدرسة، والآن يخوض عمليّة ترميم لإبراز قيمته التاريخيّة.

The monastery of Sts Peter and Paul - Ashkout

The monastery was built in the second part of the XIXth century by patriarch Boulos Massaad, and he resided in it during his pontificate. The patriarch acquired for the church two roman marble statues of Sts Peter and Paul, and many paintings. The great painting over the high altar is by Dawoud El Qorm. After the death of the patriarch the monastery became in the possession of the Masaad family, it was converted into a school for a while and now it is undergoing a restoration plan to bring out the historical value of the place.

Menjez – The monastery of Our Lady of the fortress

دير سيدة القلعة منجز, Munjez, Lebanon

دير سيّدة القلعة

Mounjez

Akkar

Akkar

دير سيّدة القلعة - منجز
بنى الأمير البيزنطيّ فيليكس قلعةً على ضفاف النهر الكبير، على بقايا هياكل فينيقيّة ورومانيّة. سنة ١١٢٨ رممّ الأمير الصليبيّ جيلبير دي بوي لوران القلعة، ثم باعها لأمير طرابلس ريموند سان جيل. بعد ذلك استولى فرسان القدّيس يوحنا على القلعة وبنوا فيها معبدًا على اسم شفيعهم مار يوحنّا. تعرض الدّير في حقباتٍ عديدةٍ للخراب. وأثناء انتقال الملك الظاهر بيبرس الى القبيات في طريقه الى حصن عكار استولى على الدير والقلعة. بعد رحيل المماليك تحوّل الدّير إلى مزارٍ مريميّ. أواسط القرن التاسع عشر رمّم الدّير يوسف المريض من منجز، وتنسّك به. سنة ١٨٩٢ تسلّم الدّير الآباء اليسوعيّون فبنوا الكنيسة الجديدة، وأقاموا مدرسةً سنة ١٨٩٥. سنة ١٩٢٥ تسلّمت الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة الدّير. تعرّض الدّير للخراب خلال الحرب الأهليّة، وعاد إليه الرهبان بداية التسعينيّات. الكنيسة مبنيّة بالحجر البركانيّ الأسود، بسوقٍ واحد وعقد سريريّ، تضمّ الكنيسة العديد من اللوحات الغربيّة ومذبح خشبيّ أوروبيّ الصنع.
The monastery of Our Lady of the fortress - Menjez
The Byzantine prince Felix built a castle over phoenician and roman ruins, that the Crusader prince Gilbert de Pui Lorain took in 1128, then he sold it to the prince of Tripoli Raymond de Saint Gilles. After that the knights of St John took the castle and built a monastery dedicated to St John. With the Mamelouk invasion the monastery was sabotaged when king Zaher Bibars took over Tripoli. After the Mamelouks left, the locals converted the ruins into a Marian shrine. In the mid XIXth century, a local named Youssef el Marid renewed the monastery and made it a hermitage. In 1882 the Jesuits took over, rebuilt the church, and built a school in 1885. In 1925 the Lebanese Maronite Order took the monastery and the school. During the civil war the monastery was sabotaged, the monks didin’t return to the mission until the nineties. The church is made of black bazalt, it is a single nave crib vaulted structure. The church holds many western paintings, and a wooden European high altar.

Kfarhelda – Our lady of Kfarmalkoun, or Our lady of ruins

كنيسة سيدة كفرملكون الأثرية - كفرحلده, Kfar Helda, Lebanon

كنيسة سيّدة كفرملكون (سيّدة الخرايب)

Kfar Hilda

Batroun

North

كنيسة سيّدة كفرملكون (سيّدة الخرايب) - كفرحلدا
ترقى الكنيسة الى القرن الثالث عشر ، في أعالي بلدة كفرحلدا وكانت قد بنيت هذه الكنيسة بالطريقة البدائية التقليدية كما كان قائماً في القرون الوسطى، أما قبة الجرس فهي حديثة الصنع.
هذه الكنيسة كانت جزءاً من قرية كفرملكون الواردة في السجلات العثمانية. مع مرور الزمن هُجّرت القرية وبدأت الابنية بالتفكك والانهيار خاصة بعد حدوث زلزال كان قد ضرب المنطقة أدى الى خرابها فسُميت بسيّدة الخرايب. أما السواد الذي يغطي بعضاً من معالم الرسومات داخل جدران الكنيسة، فكان بسبب ان بعض الرعاة كانوا يرتادون المكان ويشعلون النار للتدفئة.
في حنية الكنيسة جدارية الشفاعة مع كتابة يسوع المسيح بالخط السرياني الملكي في الوسط.
على الجدار الشمالي رسماً لأسقف أصلع الرأس، هو القديس يوحنا الذهبي الفم. وعلى الجدار نفسه نقرأ اسم ضومطيوس باللغة اليونانية.
أما على الجدار الجنوبي بقايا مشهد الميلاد مع أربع ملائكة وراعٍ يعزف على الناي وبجانبه حملان.

Our lady of Kfarmalkoun, or Our lady of ruins - Kfarhelda
Dating back to the 13th century, and laying on the high hills of Kfarhelda, this church was built following the traditional medieval style.
This church is located in the old Kfarmalkoun village that is found in the Ottoman records. With time, the villagers had left their village and the buildings started to fall apart, especially after it was hit by an earthquake. Thus the name: Our Lady of the Ruins.
Some of the Church walls are covered with a black layer caused by the fires that the pastors lit when they were cold.
On the Church's apse, one can find the Deisis fresco, surrounded by the words Jesus Christ written in a royal syriac font.
On the northen wall, we can see the drawing of a bald bishop, St. John Chrysostom. On the same wall, we can find the words Domtius written in Greek.
On the sourhern wall, on can find the remains of a fresco depicting the Nativity scene with four angels and a pastor playing on the flute next to some sheep.